منتدى الرماثنة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولاسماء عائلات الرمثا

شاطر | 
 

 لاتنتظر الشكر علي خير فعلته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعبي
عضو رمثاوي اساسي في المنتدى
عضو رمثاوي اساسي في المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 61
العمر : 35
العنوان اذا كان في الرمثا ؟ اجب بنعم أو لا ؟ : نعم
العمل : ضريبة الدخل والمبيعات
المزاج : هادي
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

مُساهمةموضوع: لاتنتظر الشكر علي خير فعلته    الخميس نوفمبر 24, 2011 12:24 pm



كان هناك رجل جالس على الشاطئ يرقب الموج الهادر ، ويستمتع بأشعة الشمس الحارقة ، وإذ به يلمح طفلا "يصارع


الموج في يأس ، وبسرعة ألقى بنفسه في أحضان اليم قاصدا "ذلك الطفل المسكين ، أخذ في الاقتراب منه ، ولسانه


يلهج بالدعاء ألا تسبقه موجة عاتية تحصد هذا الجسد الهزيل..


وعندما وصل إلى الطفل ، جاءه من الخلف ، وأمسك بتلابيبه ، وجره معه إلى الشاطئ ، وارتمى على الرمال في تعب ، وصدره




يعلو ويهبط في سرعه ، وقد أحس بوخز في صدره جراء هذا السباق المفاجئ.. جرى الطفل بعيدا "غير مصدق




بنجاته ، وبقى الرجل ساكنا "على الرمال ، يحاول جمع شتات نفسه..


وماهي إلا لحظات إلا ولمح الرجل بطرف عينيه الطفل الذي أنقذه قادما "، ومعه امرأة ، لاشك أنها أمه قد أتت لتشكره ،


وبالفعل توقفت المرأة ، وسألته :


أأنت الذي أنقذت طفلي من الغرق؟


فقال لها في تواضع : نعم..


فقالت له : إذن أين الساعة التي كانت في معصمه....!!!!!!!




لاداعي لوصف حالة الذهول والإحباط التي انتابت الرجل ، ولا داعي كذلك بالتنبؤ بأنه لن يسدي معروفا لأحد بعد اليوم


لاتنتظر الشكر علي خير فعلته ، فتصاب بخيبة أمل وإحباط..


الأفضل أن تطلب بعملك وجه الله ، فإذا شكرك الناس ، فقد رفعوا عن أنفسهم إثم كتمانه ، وأعفوا أنفسهم عار من


كفر النعمة ، وإذا جحدوك ، ولم يروا جميل صنعك ، فما عند الله خير وأبقى ، ولقد عرف لك الله حسن فعالك ، فمايضيرك إن


جحدك الناس.. رأيكم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لاتنتظر الشكر علي خير فعلته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أهل الرمثا :: منتدى المجتمع-
انتقل الى: